سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

محمد الدراجي يتلقى جائزة "مخرج الشرق الأوسط" من مجلة فارييتي في مهرجان أبوظبي السينمائي

أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي اليوم عن اختيار المخرج العراقي محمد الدراجي من قبل مجلة "فارييتي" للفوز بجائزة "مخرج الشرق الأوسط" التي تقدمها المجلة في كل عام، والتي سيتسلمها في حفل خاص في قصر الإمارات  اليوم (19 أكتوبر 2010). تأتي هذه الجائزة لتضاف إلى جوائز كثيرة أخرى حصدها الدراجي بعد أن حاز فيلمه "ابن بابل" الذي قدم عرضه العالمي الأول في مهرجان الشرق الأوسط السينمائي (مهرجان أبوظبي السينمائي حالياً) على اهتمام كبير ليعرض عالمياً في مسابقة مهرجان ساندانس، وتظاهرة "بانوراما" بمهرجان برلين السينمائي ومهرجانات عدة أخرى، ما يجعل المهرجان المكان الأمثل لهذه المناسبة. وقد وصفت مجلة "فارييتي" الدراجي بأنه "السينمائي الأكثر اجتهاداً في المنطقة" وأشادت بتصويره الآسر للحياة في عراق ما بعد صدام، الموضوع الذي تناوله في كلّ من أعماله الوثائقية والروائية.

عاش الدراجي في بغداد. درس الإخراج المسرحي، وعمل مصوراً في هولندا بعد انتقاله إليها عام 1995، قبل أن يغادرها الى المملكة المتحدة لدراسة السينما وليؤسس هناك مكانة له عبر عدد من الأفلام القصيرة والوثائقية. في عام 2005، نال الدراجي إعجاب النقاد على فيلمه الروائي الطويل الأول "أحلام" والذي قدم من خلاله  تصويراً صادماً للحياة في بغداد زمن الحرب. عرض الفيلم في عشرات المهرجانات السينمائية حول العالم. وكان الدراجي قد صوّر "أحلام" في العراق رغم تعرضه للكثير من  الصعوبات والمخاطر كإطلاق النار على موقع التصوير في شارع الرشيد من قبل الجنود الأمريكيين عام 2003، وانقطاع التيار الكهربائي المتكرر بالإضافة إلى الافتقار للتمويل الكافي والمخاوف الأمنية. ليقدم بعدها فيلمه الطويل الثاني وهو الفيلم الوثائقي "حب وحرب ورب وجنون" الذي يعتبر كفيلم "ميكنغ أوف" سجل خلفيات العمل على صنع فيلم "أحلام" وقد عرض في مهرجان روتردام السينمائي الدولي وبعض المهرجانات الدولية الأخرى.

فيلمه الروائي الطويل الثاني جاء بعنوان "ابن بابل" (2009)، والذي فتح الطريق أمامه نحو العالمية. تلقى فيلم "ابن بابل" منحة مهرجان أبوظبي السينمائي لدعم انتاجه في مرحلة الإنتاج النهائية وذلك قبل إطلاق الأخير صندوق "سند"، وقدم عرضه العالمي الأول ضمن احتفاليات المهرجان العام الماضي. وقد تم ترشيح الفيلم إلى مسابقة جائزة الأوسكار للأفلام الأجنبية لعام 2011، وبهذا يدخل التاريخ كأول فيلم عراقي يترشح لهذه الجائزة العالمية. يتناول فيلم "ابن بابل" الذي صور في العراق أيضاً، مشكلة العراقيين المفقودين عبر قصة فتى كردي يبلغ من العمر 12 عاما يقرر مع جدته البحث عن أبيه الذي لم يعد إلى المنزل منذ حرب الخليج عام 1991. 

يحضر الدراجي إلى أبوظبي هذا العام، ليس فقط لتلقي جائزة "فارييتي" كمخرج الشرق الأوسط لهذا العام، وإنما أيضاً ليقدم مشروعه الحالي "بين ذراعي أمي" الفيلم الفائز بمنحة صندوق "سند" الذي أطلقه مهرجان أبوظبي السينمائي مؤخراً وذلك لدعمه في مرحلة "التطوير" ويعرض هذا المشروع خارج المسابقة الرسمية كعمل قيد الإنجاز هذا العام. 

وفي هذا الإطار علق بيتر سكارلت المدير التنفيذي لمهرجان أبوظبي السينمائي قائلا "تتسم أفلام الدراجي سواء التسجيلية أو الروائية، بالرؤية الواسعة التي تكسر الأفكار المسبقة للناس لتظهر لهم العالم من منظور مختلف. وبالنسبة لي، فتلك هي واحدة من السمات المميزة لصناعة الأفلام الكبيرة. لقد تتبع المهرجان منذ فترة طويلة تطور الدراجي كمخرج، ونحن فخورون وسعداء بأن عمل هذا المخرج الموهوب المرتبط بالمجتمع يكرم الآن من قبل المجلة التي يعتبرها الكثيرون الموجه الأساسي للرأي في عالم السينما"

وعلق الدراجي قائلاً "بعد أن عرض فيلم ابن بابل في مهرجان أبوظبي العام الماضي، تم اختياره ليعرض في مهرجان ساندانس. لقد دعمت أبوظبي الفيلم منذ أن كان مجرد صورة تتراءى في عينيّ، كما أني قد حصلت على تمويل من صندوق "سند" لكلّ من المشروعين الجديدين اللذين أعمل عليهما، وبالنسبة لمخرج مثلي يعمل في ظروف صعبة للغاية فإن هذا الدعم لا يقدر بثمن".

وفي السياق نفسه تحدث عيسى سيف راشد المزروعي مدير مشروع المهرجان "عندما خصصت مجلة فارييتي هذه الجائزة منذ ثلاث سنوات مضت، سرّنا أن يرحب بالسينمائيين من الشرق الأوسط بهذه الطريقة في المجتمع السينمائي الدولي، وبالتأكيد فإنه يسعدنا دائماً أن نرى المواهب التي عرضنا أعمالها في المهرجان تتلقى إشادة دولية، ونحن نتطلع إلى العمل مع كل من الدراجي ومجلة "فارييتي" طويلا في الفترة المقبلة"   

وفي تعليقه على منح هذه الجائزة قال تيم غراي محرر مجلة فارييتي "أردنا تكريم محمد الدراجي هذا العام، ليس لأنه مخرج كبير من الشرق الأوسط، لكن وببساطة لأنه مخرج كبير صادف أنه من هذه المنطقة" وأضاف "لقد أردنا من خلال هذه الجائزة أن نوجه اهتمام الناس إلى هذه المنطقة، فمنذ عامين فقط لم يكن الكثيرون في هوليوود يعرفون أين تقع أبوظبي، ولكن المهرجان ومؤتمر "ذا سيركل" والمبادرات المختلفة الأخرى ومن ضمنها هذه الجائزة قد ساعدت على لفت انتباه العالم إلى صناعة السينما في هذه المنطقة."

ومن الجدير بالذكر أن فارييتي منحت جائزة "مخرج الشرق الأوسط" لإيليا سليمان العام الماضي.

معلومات عن موعد العرض:

يعرض فيلم "في أحضان أمي" إخراج محمد الدراجي وعطية الدراجي (عمل قيد الإنجاز) يوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2010 الساعة 6:45 مساءً في صالة سينما ستار 2، مارينا مول

عن المهرجان

تأسس مهرجان أبوظبي السينمائي (مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي سابقاً) عام 2007 بهدف المساعدة على إيجاد ثقافة سينمائية حيوية في أرجاء منطقة الشرق الاوسط. يتعهد المهرجان الذي تقدمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، بتنسيق برامج استثنائية تجذب المجتمع المحلي وتسهم في تثقيفه كما تلهم صناع الأفلام وتغذي نمو صناعة السينما في المنطقة.

يلتزم المهرجان بعرض الأعمال الجديدة والمميزة لصناع السينما العرب لتشارك في المسابقة إلى جانب أعمال كبار المخرجين في عالم السينما، ليقدم بذلك إلى الجماهير المتنوعة والمتحمسة لهذا الفن في أبوظبي وسيلة لتبادل الأفكار من خلال فن السينما، ويسلط الضوء على الأصوات الجديدة والجريئة في السينما العربية بما يتماشى مع دور أبوظبي كعاصمة ثقافية ناشئة في المنطقة، وليكون المهرجان بقعة في هذا العالم لاكتشاف وقياس نبض السينما العربية الحالية.

رعاة مهرجان أبوظبي لعام 2010: لوريال (الشريك الرسمي للجمال)؛ قصر الإمارات وانتركونتيننتال (شركاء الضيافة)؛ شركة أبوظبي للإعلام وشركة مطارات أبوظبي (الرعاة المساهمون)؛ روبرت فان وسيني ستار (الموردون الرسميون)؛ شبكة زي، وتلفزيون زي، وتلفزيون موبي، وراديو1، وراديو2، (الشركاء الإعلاميون)

لمزيد من المعلومات الرجاء التواصل مع المكتب الصحفي لمهرجان أبوظبي السينمائي عبر البريد الإلكتروني: press@adff.ae أو عبر الهاتف: 8340 690 2 971+ / 8339 690 2 971+

المواد الصحفية، بضمنها الصور، ونبذة عن مسيرة المخرجين والمعلومات الصحفية عن الأفلام تستطيعون الحصول عليها عبر   

www.abudhabifilmfestival.ae/en/press/press-center

كلمة المرور: pressadff2010

تواصل مع فريق الصحافة