سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

مستقبل السينما المستقلة وكتابة السيناريو السينمائي ضمن برنامج اليوم من مهرجان أبوظبي السينمائي

تواصل الدورة الخامسة من مهرجان أبوظبي السينمائي عروضها وفعالياتها اليوم (الأحد 16 أكتوبر)، إذ تعقد في الحادية عشر صباحاً في فيرمونت جلسة نقاشية بعنوان (أبعد من هوليوود وبوليوود/مستقبل السينما المستقلة في المنطقة)، تبحث في سر نجاح الأفلام غير الهوليوودية ولا البوليوودية، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويشارك فيها خبراء من شركات المبيعات العالمية، ومن الموزعين الإقليميين، الذين يناقشون أنواع الأفلام التي تثير اهتمامهم، وعلاقتهم بالمهرجانات السينمائية، وعملية صنع القرار التي تقف وراء الصفقات السينمائية في هذه المنطقة. يتضمن المشاركون جان لوكا شقرا، رئيس مجلس إدارة "فرونت رو فيلمد إنترتينمنت"؛ مايكل ورنر، رئيس "فورتيسيمو فيلمز"؛ فردريك سيشلر، رئيس "باشا بيكتشرز"؛ ماهي جولتشن ديبالا، المدير التنفيذي في "فارز فيلم"؛ وهشام الغانم، المدير العام لشركة الكويت الوطنية للسينما.

وتتضمن فعاليات المهرجان لهذا اليوم أيضاً حواراً صريحاً مع مايكل براندت وديريك هاس يقام في فيرمونت تحت عنوان (من النص إلى الشاشة:عن الكتابة والإخراج)، يناقش فيه الكاتبان اللذان يشكلان معاً فريق الكتابة الذي يقف وراء أعمال مثل "المطلوب" و"قطار 3:10 إلى يوما"، ومشروعهما الأخير معاً "الدوبلير" الذي هو في الوقت نفسه بداية براندت كمخرج سينمائي (من بطولة ريتشارد جير وتوفر جرايس ومارتن شين)، والذي عرض يوم أمس للمرة الأولى عالمياً في مهرجان أبوظبي السينمائي. يتحدث الكاتبان عن دخولهما إلى مجال السينما، وعن مشاركة ثمار وتحديات الكتابة مع شريك، كما يقدمان النصائح حول كتابة الأفلام الروائية وإخراجها. يدير الجلسة جايسون مارش، مدير التطوير في "إيمج نيشن".

وضمن الاحتفاليات في مسرح أبوظبي تفرش السجادة الحمراء مساء اليوم لفيلم "يوميات فراشة" من إخراج ماري هارن، والذي يخوض في مثلث "الدم والجنس والموت" مثلما يقول أستاذ الأدب في المدرسة الداخلية للفتيات التي تجري فيها أحداث الفيلم، عند شرحه جوهر قصص مصاصي الدماء. يشارك الفيلم في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

المخرج الأمريكي البارز تود سولوندز يحضر إلى أبوظبي، حيث يعرض اليوم فيلمه الأخير "الحصان الأسود" ليشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة في المهرجان مباشرة بعد عرضه في مهرجان البندقية. ويقدم فيه سولوندز آخر ملاحظاته حول الصراع العائلي والحب المعذب في كوميديا سوداء حول مجتمع أمريكي معاصر يدور حول نفسه.

على شاطئ فيرمونت يعاد اليوم عرض الفيلم الجنوب إفريقي "لاكي"، في متعة أجواء سينما الهواء الطلق وإطلالاتها الخلابة.

ومن جنوب إفريقيا أيضاً يقدم اليوم العرض العالمي الأول لفيلم "سكيم" للمخرج تيموثي غرين ضمن عروض السينما العالمية، والذي يمزج بين الحس الكوميدي والأجواء البوليسية لينقل بحبكاته المتعددة أجواء أمة متعددة الأعراق تنحو منحاً سيئاً.

من المغرب يقدم العرض الدولي الأول لفيلم "النهاية" إخراج هشام لعسري (آفاق جديدة)، والذي يتميز بلغته السينمائية الرفيعة والجريئة على صعيد الموضوع والشكل والمعالجة، ويقدم فيه المخرج المغربي الشاب درساً سينمائياً ممتازاً لا مثيل له في المشهد السينمائي العربي. تدور أحداث الفيلم في أجواء ضبابية بالأبيض والأسود في مدينة شبه فارغة (الدار البيضاء) تتحرك في شوارعها شخصيات الفيلم العنيفة والرقيقة في آن معاً.

وضمن مسابقة آفاق جديدة أيضاً يقدم اليوم الفيلم السويدي "بهلوانيات فتاة" إخراج ليزا آشان، التي تختبر في فيلمها الروائي الأول فترة المراهقة بأقل قدر من الكلام وأكبر قدر من الإيماءات وتوظيف الحركة والصورة.

في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة ومن المكسيك يحضر فيلم "المكان الأصغر" لتاتيانا هيوزو، كأحد أجمل الأفلام التي تناولت الحرب الأهلية في السلفادور والأثر الذي تركته في حيوات من نجا منها ومعجزة محاولة استعادة الحياة من الصفر.

كما تتضمن عروض المسابقة لليوم الفيلم السويدي "الفصل الأخير- وداعا نيكاراغوا"إخراج بيتر توربينشون، الذي يعود إلى عام 1984 حين انفجرت قنبلة خلال المؤتمر الصحافي مع القائد الثوري إيدن باستورا، في أحد معاقل الثوار على الحدود بين نيكاراغوا وكوستاريكا. أحد الناجين من هذه العملية الصحافي السويدي بيتر توربيورنسون، في تساؤله عما لو كان بمقدوره منع القصف، يجد عبر تحقيقاته جواباً قد يكون أكثر إثارة للحيرة.

وفي متاهات الحب تمضي بنا عروض "السينما العالمية" مع الفيلم الإيطالي"أزمنة الحب" للمخرج المميز جيوفاني فيرونيسي.

وفي تعليقه على اختيار الفيلم لعرضه في المهرجان يقول البروفيسور أليساندرا بريانتي، الملحق الثقافي لمنطقة الخليج، في السفارة الإيطالية في أبوظبي: "نحن فخورون جداً لالتفات مهرجان أبوظبي السينمائي هذا العام لأفضل ما أنتج من السينما الإيطالية لهذا العام، هذا الفيلم الذي يجمع شهرة الأفلام الايطالية وجودتها العالية. فيرونيسى ربما يكون المخرج الإيطالي المعاصر الأكثر شعبية، وهو قادر على تصوير عناصر من المجتمع الإيطالي ضمن أفلام ممتازة يتألق فيها أبرز النجوم".

ويروي الفيلم قصص ثلاثة رجال وما يطرأ على حياتهم عند مصادفتهم ثلاث نساء في أجواء من الكوميديا الرومانسية الساحرة.

ونكمل مع السينما العالمية إلى أجواء القتال مع الفيلم الأمريكي "محارب" عن محارب مارينز سابق وأخيه المدرس المفلس، ووالدهما المدمن على الكحول، وكيف تضعهم بطولة في الفنون القتالية المتعددة في مسار اصطدامي سيجبرهم على مواجهة خرابهم العائلي.

وضمن قسم السينما العالمية أيضاً تعاد عروض أفلام "أقوى بألف مرة" و"تضحية" و"نبع النساء"، بينما تعاد من ضمن مسابقة آفاق جديدة عروض "صدقة الحصان الأعمى" و "القصص موجودة حين نتذكرها". وفي الوثائقي يعاد اليوم "مدينة القتال".

كما تواصل مسابقة "عالمنا" عروضها مع فيلم "مشروع نيم" لجيمس مارش، الذي يأخذنا في رحلة استثنائية امتدت 26 عاماً، هي حياة الشمبانزي الذكر "نيم" والمحطات الكثيرة التي مرّ بها.

وتتابع مسابقة أفلام الإمارات مع مجموعة من الأفلام الروائية القصيرة، والأفلام الروائية القصيرة للطلاب. ويحمل لنا برنامج "خرائط الذات" الفيلم المغربي المميز "ليام أليام" لأحمد المعنوني، في تحرٍّ لقضية الهجرة من بلدان الجنوب الفقير إلى الشمال الغني. ونكمل في أجواء أفلام نجيب محفوظ الساحرة مع فيلم "درب المهابيل" للمخرج الكبير توفيق صالح.

تواصل مع فريق الصحافة