سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

صفوف تعليمية متقدمة لإخراج الأفلام في مهرجان أبوظبي السينمائي

تسليط الضوء على أعمال "مخيم برلينال للمواهب" مع فرصة إشراك الشباب المحلي في نشاطاته
فرصة فريدة للمشاركين بالمهرجان للتواصل مع المخرجين والممثلين وصانعي الأفلام

سينظم مهرجان أبوظبي السينمائي سلسلة من الصفوف التعليمية المتقدمة والمجانية لإخراج الأفلام على جانب فعالياته. وسيقدم الصفوف نخبة من خبراء ومحترفي صناعة السينما العالميين، بهدف تعريف زوار المهرجان والمشاركين فيه بتفاصيل صناعة الفيلم في جميع مراحله، بدءاً من القصة وتطورها، وصولاً إلى عملية التسويق والعرض على الشاشة.  

وستنظّم الصفوف المتقدمة twofour54 تدريب، أكاديمية التدريب الإعلامي الرائدة بمقاييسها العالمية. وصممت لتتماشى مع إحتياجات المحترفين العاملين في هذا القطاع، وصانعي الأفلام الجدد، إضافة إلى المهتمين بالعمل في مجال الأفلام. وستغطي مواضيع الصفوف شتى جوانب صناعة الفيلم، من تطوير القصة، إلى عملية الإنتاج والتسويق. كما سيشهد المهرجان مشاركة "مخيم برلينال للمواهب"، وهي أكاديمية للإبداع ومنصة لتواصل أكثر من 300 مخرجاً وصانع أفلام من جميع أنحاء العالم. وسيقدم مخيم برينال للشباب المحلي المحترف لمحة عن أعماله، إضافة فرصة إنضمامهم ليكونوا جزءاً من منصة الإبداع الفريدة التي يقدمها تجمّع مخرجي أفلام برينال.     

هذا وسيوفّر المهرجان صفوف متقدمة بحضور العديد من المخرجين والممثلين المشاركين بالمهرجان، حيث سيحظى الجمهور المتابع بفرصة التفاعل معهم، وفترة للأسئلة والأجوبة مع صانعي الأفلام وذلك بعد نهاية العروض. 

وأشار علي الجابري، مدير مهرجان أبوظبي السينمائي، إلى أن هذه الصفوف وإطلاّع الجمهور المشارك في المهرجان على كواليس صناعة السينما يمنحهم فرصة التعرف على الجهود الاستثنائية التي تقف خلف صناعة الأفلام. ويتابع الجابري قائلاً:  "يخفي الفيلم الناجح أسرار إخراجه وإنتاجه عن الجمهور، حيث أن الأخير يشاهد عبر الشاشة سحر الفيلم فقط! يرافق عملية صناعة الأفلام عدة تحديات إبداعية، وتقنية، وتجارية وتنظيمية، كما أن فريق عمل الفيلم يعيش هذه التحديات على إمتداد فترة زمنية ليست بقصيرة، كشهر أو حتى سنة وأكثر." 

ويشير الجابري بأن هذه الصفوف توفر فرصة نادرة لصنّاع الأفلام في أبوظبي لكي يسمعوا مباشرة من الخبراء العالميين عن كيفية تطور صناعة الأفلام، وتأثير التقنيات عليها، من وجهتي النظر الإبداعية والتجارية على حد سواء. ويقول الجابري هنا: "لقد أثر تطور التقنيات على صناعة السينما بشكل كبير، وسوف يستمر ذلك، خاصة مع التطور المتسارع للتقنيات. من هنا فإننا نأتي بأبرز الخبراء إلى أبوظبي. هؤلاء الخبراء يعايشون هذه التغيرات وسيشاركوا أفكارهم ومعارفهم مع السينمائيين المحليين، وهذا أمر مهم جداً."

وستقدم المحاضرات والصفوف المتقدمة يومياً في الفترة الممتدة من 12 إلى 17 أكتوبر. وتتضمن لائحة المتحدثين في هذه الصفوف عدة أسماء بارزة منها: كريستين تروسترام وماثياس وترنولف، من "مخيم برلينال للمواهب"؛ فرانك أش، رئيس قسم الإبداع في أكاديمية هيئة الإذاعة البريطانية BBC؛ أنجوس فيني، الكاتب والمستشار في صناعة الأفلام؛ كلايد دي سوزا، المتخصص في مجال التكنولوجيا الثلاثية الأبعاد؛ أيمن عبدالباسط، الخبير في تصحيح الألوان؛ ومصمم الصوت مايكل بلومبيرغ؛ كريس كورلينغ، رئيس نادي المنتجين الأوروبيين، والمنتجون سيباستيان أوبير (فرنسا) ودانكون تويلز (بريطانيا) ويوجين مارتن (الولايات الأمريكية المتحدة). 

وستتناول الصفوف المتقدمة دور المنتج، وكيفية تطوير المفهوم والسرد القصصي السينمائي، والطرق الناجحة للجمع بين عدة أنواع إخراجية، والإنتاج الثلاثي الأبعاد، وفن تصحيح الألوان، وتصميم المؤثرات الصوتية للأفلام المستقلة، وتسويق الأفلام وصناعة الأفلام الدعائية القصيرة للقلم أو "ترايلر".

للحصول على معلومات تفصيلية عن هذه الصفوف المتقدمة وبرنامج المهرجان يرجى الإطلاع على دليل المهرجان المجاني الذي سيتوفر إبتداءاً من 27 أغسطس الجاري، أو عبر زيارة موقع المهرجان على الإنترنت: www.adff.ae. هذا ويمكنكم حجز أماكنكم في الصفوف المتقدمة والورش التدريبية المجانية عبر زيارة الموقع نفسه، ذلك أن الأماكن محدودة والحجز المسبق مطلوب. 

وسيقدم مهرجان أبوظبي السينمائي تحت إدارة twofour54 للمرة الأولى. ويأتي ذلك ضمن خطة إمارة أبوظبي الإستراتيجية والهادفة إلى تماشي المهرجان مع بقية المبادرات الإعلامية والأحداث الأخرى المرتبطة، لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز للإبداع الداعم للإنتاج السينمائي في المنطقة.

تواصل مع فريق الصحافة