سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

مهرجان أبو ظبي السينمائي يعلن المشاريع التي فازت بتمويل صندوق "سند" في الدفعة الثانية للعام 2013

أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي اليوم عن قائمة المشاريع المستفيدة من المرحلة الثانية لمنحة صندوق "سند". وقد وقع الإختيار على 8  مشاريع سينمائية جديدة من أصل 93 مشروعاً تقدَمت للإستفادة من منح الصندوق الذي يعد أحد أذرع مهرجان أبوظبي السينمائي الاساسية في دعم الإنتاج السينمائي العربي.

تصل القيمة الإجمالية للدعم الذي يقدمه "سند" إلى 500 ألف دولار أميركي تقدم سنوياً الى صناع السينما العرب على شكل منح لمشاريعهم السينمائية في مرحلة التطوير أو ما بعد الإنتاج.

الفائزون بمنح "سند"، المرحلة الثانية 2013

مرحلة ما بعد الإنتاج - الأفلام الروائية
"فيلّلا 69" (مصر، الإمارات العربية المتحدة) إخراج أيتن أمين.

مرحلة ما بعد الإنتاج: - الأفلام الوثائقية
"الأوديسة العراقية" (العراق، سويسرا، ألمانيا، الإمارات العربية المتحدة) إخراج سمير.

مرحلة التطوير- المشاريع الروائية
"شتاء داوود" (العراق، هولندا) إخراج قتيبة الجنابي
"يارب احفظ ابنتي" (تونس، فرنسا) إخراج ليلى بوزيد

مرحلة التطوير- المشاريع الوثائقية
"صغير" (مصر) إخراج نغم عثمان
"مكان تحت الشمس" (المغرب، فرنسا، ألمانيا) إخراج كريم آيتونه
"مقعد إنتظار" (السودان، فرنسا) صهيب غازميلباري مصطفى
"أصوات البحر" (الإمارات العربية المتحدة) نجوم الغانم
"صيد الأشباح" (فلسطين، فرنسا) رائد أندوني

أحد هذه المشاريع المستفيدة من منح صندوق "سند" هو "فيلّلا 69" من إخراج أيتن أمين، والذي سيُقدَّم في عرضه العالمي الأول في مهرجان أبوظبي السينمائي لهذا العام، والفيلم الوثائقي "الأدويسة العراقية" إخراج سمير، الذي سبق وأن استفاد من منحة "سند" لمرحلة التطوير في العام 2011، بما يؤشر إلى التزام "سند" المشاريع ذات الإمكانيات الحقيقية ودعم صناع السينما العرب في إنضاج مشاريعهم بدءاً من مراحل التحضيرات الأولى ولغاية اكتمال الفيلم.

وقد عبرت  نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لـ "twofour54" عن سعادتها بوجود خمسة أفلام مدعومة من سند ضمن دورة المهرجان الحالية، مؤكدة التزام twofour54 بدعم وتطوير صناعة الأفلام في المنطقة والمحتوى العربي بشكل عام. وأشارت إلى أن سند قدم الدعم خلال السنوات الخمس الماضية لـ93 فيلماً روائياً لصنّاع الأفلام العرب، وبقيمة إجمالية بلغت 1.829 مليون دولار، ودعت الجمهور للاستمتاع بتلك الأفلام خلال دورة المهرجان الحالية.

من جهته يرى علي الجابري، مدير مهرجان أبو ظبي السينمائي أن هذا الدعم هو جزء من التزام المهرجان بمساعدة المخرجين والمهنيين العاملين في الصناعة السينمائية، ولذلك قام المهرجان بتنظيم جلسات "سند" للإنتاج المشترك وصممها من أجل تشجيع الإنتاج المشترك وفوائد الشراكة بين مستفيدين مختارين من منحة "سند" ومنتجين ووكلاء مبيعات وموزعين وصناديق تمويل الأفلام ومبرمجي التلفزيونات وغيرهم من قطاعات الصناعة الأخرى. وتمت دعوة أصحاب مشاريع مرحلة التطوير وما بعد الإنتاج من المستفيدين من منحة "سند" إلى حضور اجتماعات "سند" للإنتاج المشترك، حيث ستتاح لهم فرص تقديم مشاريعهم والتواصل مع لاعبين أساسيين في الصناعة السينمائية.

من الجدير بالذكر أن دعم المشاريع يتعدى الدعم المادي إلى توفير الإستشارة الإبداعية والمهنية على مدار السنة. وفضلاً عن اجتماعات الإنتاج المشترك، ينظّم المهرجان حلقات "دراسة حالة" (Case Study) من أجل تمكين الحاصلين على المنح من الاستفادة من تجارب زملائهم ممن عملوا على مشاريعهم بدعم من "سند" حتى صارت أفلاماً. تعقد اجتماعات الإنتاج المشترك بين 25-27 تشرين الأول/ أكتوبر.

يهدف صندوق "سند" الذي أطلق في العام 2010، الى رفع مستوى السينما العربية. تصل قيمة المنحة إلى 60 ألف دولار  أمريكي  لمرحلة ما بعد الإنتاج، فيما يحصل المستفيدون من منح مرحلة التطوير على 20 ألف دولار أميركي كحد أقصى.

للمزيد من المعلومات في ما يتعلق بصندوق "سند" الرجاء زيارة موقعنا الإلكتروني على: www.adff.ae/sanadfund.

تواصل مع فريق الصحافة