سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

مهرجان أبوظبي السينمائي يكرّم جايك إيبرتس لمساهماته في صناعة الأفلام

تكريماً لذكرى المنتج الراحل جايك إيبرتس الحائز على عدة جوائز عالمية، أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي عن تسمية جائزة اللؤلؤة السوداء للأفلام الوثائقية باسمه لتصبح "جائزة لؤلؤة جايك إيبرتس لأفضل فيلم وثائقي"، وذلك تقديراً لمساهماته في مجال صناعة الأفلام. وسوف تمنح الجائزة خلال حفل توزيع جوائز المهرجان مساء يوم.

عرف إيبرتس (10 يوليو 1941 – 6 سبتمبر 2012) من خلال تقديمه أفلاماً حائزة على جوائز مرموقة تشمل "Chariots of Fire"، و"غاندي"، و"Driving Miss Daisy". وحصدت أفلام إيبرتس على 37 جائزة أوسكار، أربعة منها لأفضل فيلم. وقد بنى جايك، المولود في كندا، علاقات وثيقة في الإمارات العربية المتحدة وتعززت بعد زيارته لها في العام 2007، حيث لعب دوراً بارزاً في العديد من إنجازات صناعة الأفلام في أبوظبي. واستفادت العديد من القنوات التلفزيونية وشركات الإنتاج من مساهمات إيبرتس، ومنها قناة ناشونال جيوغرافيك، وصندوق إستثمار الأفلام في أبوظبي، وإيمج نيشن وصفقاتها التي تتعدى قيمتها ملايين الدولارات مع الأفلام المشاركة، فضلاً عن إنتاجه لفيلمي "Contagion" و"The Help".

وتربط إيبرتس علاقة مميزة مع إمارة أبوظبي حيث دعم سعي الإمارة لأن تصبح مركزاً لصناعة الأفلام والترفيه في المنطقة. وفي أواخر حياته المهنية، إنصب اهتمامه على صناعة أفلام "آي ماكس" والأفلام الوثائقية ليقدم بذلك فيلمه الوثائقي المميز "رحلة إلى مكة" والذي تم عرضه لأول مرة في أبوظبي عام 2009 خلال إحتفال استمر على مدى ثلاث ليالٍ في مسرح "آي ماكس" الذي أعد خصيصاً لهذه المناسبة.

وتعليقاً على مساهمات إيبرتس المميزة، قال علي الجابري، مدير مهرجان أبوظبي السينمائي: "لقد ساهم جاك إيبرتس في العديد من الأفلام الناجحة التي تذهل العقول وتأسر القلوب ولا شك بأنه تربطه علاقة مميزة مع إمارة أبوظبي. إن صناعة الأفلام في الإمارة محظوظة جداً بتواجد مثل هكذا شخصية التي أثرت في صناعة الأفلام بشكل ملحوظ." وأضاف "الجائزة المقدمة تخليداً لأسمه هي تذكار سنوي بالأعمال التي شارك فيها إيبرتس والتي أمتعت بها العديد من الناس."

وتكريماً لذكرى جاك إيبرتس ستسمي twofour54 "إنتاج"، ذراع الإنتاج الإعلامي في twofour54، قاعة عرض جديدة بإسمه، وستكون تابعة لمنشآتها المخصصة لعمليات ما بعد الإنتاج والتي يعمل على تعديلها ويتوقع جهوزيتها في بداية العام المقبل.

تواصل مع فريق الصحافة