سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

صندوق "سند" يُعلن قائمة المشاريع المستفيدة في المرحلة الأولى للمِنح التي يقدمها لدعم صنّاع السينما من الوطن العربي 2014

تجاوزعدد المشاريع التي دعمها منذ تأسيسه أكثر من 100 فيلم ومشروع

كشف صندوق" سند" لتمويل المشاريع السينمائية، والتابع لمهرجان أبوظبي السينمائي، اليوم عن قائمة المشاريع المستفيدة في المرحلة الأولى للمِنح  في مرحلتي التطوير وما بعد الانتاج التي يقدمها لدعم صنّاع السينما من الوطن العربي، شملت مشاريع مقدمة من عدة دول عربية منها فلسطين والعراق والمغرب وتونس ومصر ولبنان.

وقد حازت على منح "ما بعد الإنتاج" كل من الأفلام التالية: فيلم "القط" من إخراج إبراهيم بطوط، وفيلم "الوادي" للمخرج غسان سلهب، وفيلم "المطلوبون الـ18" للمخرجين عامر شومالي وبول كوان، وفيلم "أم غايب" من إخراج نادين صليب، وفيلم" قراصنة سلا" من إخراج مريم عدّو وروزا روجرز.

أما المشاريع التي حازت على منح "التطوير" فهي، مشروع "الفلوس حبيبتي" من إخراج هينر سليم، والذي حاز مسبقاً على منحة التطوير في العام 2012، ومنحة ما بعد الإنتاج في العام 2013 لفيلمه "بلادي الحلوة..بلادي الحادة"، ومشروع "نحبك هدي" للمخرج محمد بن عطية، ومن إنتاج درة بوشوشة، التي تم تقديم الدعم لها مسبقاً من قبل منحة التطوير من صندوق "سند" لمشروع "جسم غريب" الذي أخرجته رجاء عماري، ومنحة ما بعد الإنتاج في العام 2012 عن فيلم "يلعن أبو الفوسفاط" الذي أخرجه سامي تليلي، الحائز على جائزة "أفضل فيلم عربي" في مهرجان أبوظبي السينمائي في مسابقة الأفلام الوثائقية.

هذا بالإضافة إلى مشروع "لمس القمر" من إخراج سامح الزعبي، ومشروع "بلاش تبوسني" من إخراج أحمد عامر، ومشروع    " أولاد الأحد" من إخراج رامي قديح، ومشروع "الحصاد الذهبي" من إخراج عليا يونس، ومشروع "طير لجبال" للمخرج داوود أولاد سيد.

وقال علي الجابري، مدير مهرجان أبوظبي السينمائي أن صندوق "سند" يحرص على انتقاء المشاريع السينمائية المبدعة والمميزة التي تنشط الحوار بين المثقفين والفنانين وكذلك الجماهير حول القضايا التي تهم الرأي العام وتمس مجمعاتنا وواقعنا وتحفز على الإبداع الفني، كما يساعدهم على بناء شبكة تواصل قوية بين صناع الأفلام الموهوبين في الوطن العربي والمنطقة. وأكد الجابري أن دعم صندوق "سند" مستمر وسيقدم الدعاية المطلوبة لعدد من المشاريع المختارة لربط صناع الأفلام السينمائية بالجماهير والشركاء الذين يتطلعون لاقتناص الأعمال السينمائية المميزة لتمويلها.

وأضاف، أن صندوق "سند" يعّد الفرصة الحقيقية لمختلف المواهب التي تستحق الدعم، وعلى مدار الأعوام الأربع الماضية أثبتت المواهب العربية جدارتها وتمكنت من إنجاز مشاريع كانت أفكاراً طموحة على الورق. وتتماشى رؤية صندوق "سند" مع توجهات twofour54 لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز إعلامي رائد على مستوى المنطقة.

دعم الصندوق خلال السنوات الماضية أكثر من 100 مشروع سينمائي عربي، بهدف تمويل المشاريع السينمائية المبدعة والمميزة بدءاً من مرحلة تطوير السيناريو حتى مراحل الإنتاج النهائية، لرفع شأن الأفلام العربية في المهرجانات والأسواق السينمائية الدولية، وإرساء قواعد لصناعة الإعلام والترفيه في الدولة والمنطقة تتسم بتنوعها واستدامتها. والمساهمة في ارساء اسس لتعزيز الانتاج السينمائي العربي في المنطقة.

جدير بالذكر أن مهرجان أبوظبي السينمائي الذي تنظمه twofour54 يحتفل، بمرور خمسة أعوام على تأسيس صندوق "سند" الذي يقدم الدعم المادي والنصائح التقنية اللازمة التي يتطلبها إنتاج المشاريع السينمائية العربية بمختلف فئاتها، لتقديم أفلام قادرة على المنافسة في المهرجانات الدولية، وعكس محتوى رفيع لتطور الفيلم العربي.

ودعم صندوق "سند" مجموعة من الأفلام التي شاركت في عدة مهرجانات دولية، واستحقت خلال مشاركتها العديد من الجوائز والأوسمة. مثل فيلم "بعد الموقعة" من إخراج يسري نصر الله، وفيلم " بلادي الحلوة... بلادي الحادة" من إخراج هينر سليم، وفيلم "على الحافة" من إخراج ليلى كيلاني، والتي شاركت في مهرجان كان السينمائي.

كما تم اختيار فيلمي " الطيب...والشرس... والسياسي" الذي أخرجه الثلاثي تامر عزت وآيتن أمين وعمرو سلامة، وحاز على دعم "سند"، و" كما لو اننا نمسك بكوبرا" للمخرجة هالة العبد الله في مهرجان البندقية السينمائي،

 وشكلت الأفلام التي تم دعمها من قبل صندوق "سند" نسبة كبيرة من قائمة  الأفلام العربية المختارة في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي للأعوام الأربع الأخيرة. ومن بين تلك الأفلام؛ "بيع الموت" من إخراج فوزي بنسعيدي، وفيلم "في أحضان أمي" من إخراج الأخوان عطية ومحمد جباره الدراجي.

وفي مهرجان برلين السينمائي الدولي العام الماضي اقتصرت قائمة الأفلام الطويلة العربية المختارة للمهرجان على  ثلاثة أفلام كلَها مدعومة من صندوق "سند" وهي، فيلم "لما شفتك" من إخراج آن ماري جاسر، وفيلم "الخروج للنهار" من إخراج هالة لطفي، وفيلم "عالم ليس لنا" للمخرج مهدي فليفل، الذي تم عرضه في أكثر من 100 مهرجان سينمائي دولي، وحصد حوالي 30 جائزة، وكان اثنان من تلك الأفلام الثلاث ضمن قائمة تورنتو السينمائي.

وتعد هذه الإنجازات شهادة على التزام صندوق "سند" بدعم المشاريع السينمائية المبدعة التي يقدمها صناع الأفلام العرب، سواء أثناء مرحلة تطوير الفيلم، أو خلال مرحلة ما بعد الإنتاج.

وقد شاركت مجموعة كبيرة من الأفلام التي دعمها صندوق "سند" في مهرجانات سينمائية دولية رائدة، استحقت خلالها العديد من الجوائز العالمية المرموقة، وهذا برهان على التزام صندوق "سند" بدعم صناعة الأفلام العربية من خلال منح تصل لغاية 20 ألف دولار أمريكي لمرحلة التطوير، ولغاية 60 ألف دولار أمريكي لعمليات ما بعد الإنتاج.

تواصل مع فريق الصحافة