سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

أفضل الأعمال السينمائية الإماراتية في مهرجان "كان"

نظم الوفد الإماراتي حفل استقبال في مهرجان "كان"، حضره ممثلون عن مهرجاني أبوظبي ودبي السينمائيين، ووزارة الداخلية. وأقيم الحفل ضمن جناح الإمارات، حيث تعاونت المؤسسات الثلاث لإبراز جهود دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة رائدةً لاستقطاب تصوير الأفلام وعرضها للمرة الأولى في أبوظبي، وإبراز المواهب المحلية والإقليمية.

ومن جانبه قال المقدّم فيصل الشمرّي، مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل: " بتوجيهات من سيدي سمو الشيخ سيف بن زايد أل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أطلقت الوزارة جوائزها للسينما وذلك من منطلق رؤية سموه لدور صناعة السينما في طرح قضايا المجتمع وقدرتها على ايصال الرسائل التوعوية بكافة مجالاتها الإجتماعية منها و الأمنية ومخاطبتها لوجدان الجمهور لإشراكهم في علاج هذه القضايا ومواجهتها الأمر الذي يحقق إستراتيجية حكومة الامارات بالوصول الى أن نكون من افضل دول العالم أمناً وأمان".

وأكد علي الجابري مدير مهرجان أبوظبي السينمائي على نجاح العمل المشترك بهدف تعزيز صورة الإمارات كوجهة عالمية للإنتاج السينمائي، حيت تستقطب المخرجين والعاملين في السينما وأصحاب المواهب من كل أنحاء العالم، وأوضح أن مهرجان "كان" يعد منصة رائدة لإبراز الناجح الذي قطعته الإمارات حتى اليوم في مجال المهرجانات السينمائية، وتسليط الضوء على جائزة وزارة الداخلية لصانعي الأفلام التي تهدف إلى حماية الطفل.

وأضاف الجابري: "في كل عام يعرض مهرجاني أبوظبي ودبي السينمائيين في "كان" أفضل الأعمال السينمائية العالمية إلى جانب الأعمال السينمائية المنتجة محلياً، ويُعتبر المهرجانان من أهم الأحداث الثقافية في المنطقة، حيث تزداد المكانة والأهمية العالمية لهذين المهرجانين عاماً تلو الآخر. إن برنامج مهرجان أبوظبي السينمائي لا يعد الوحيد في المنطقة الذي يضع الأفلام العربية في تنافس مع مثيلاتها العالمية. كما أن المهرجان يعتبر المنصة المثالية لصناع الأفلام لعرض إبداعاتهم في جميع المهرجانات العالمية، ونتطلع إلى إطلاق برنامج آخر يتيح للجماهير في دولة الإمارات العربية المتحدة الفرصة للاستمتاع بالإبداعات السينمائية".

وقال عبدالحميد جمعة، رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي: "إن استضافة فعاليات من هذا النوع لصنّاع السينما العرب، وكبار اللاعبين الدوليين في مجال صناعة السينما، خلال حدث سينمائي هام كمهرجان "كان السينمائي الدولي"، يعتبر ضرورة حتمية لتفعيل تواصل مهرجان دبي السينمائي الدولي على النطاق العالمي، والترويج لقدراتنا في دولة الإمارات باعتبارها اليوم أحد الوجهات العالمية المفضلة لصناعة السينما، بالإضافة إلى إبراز مواهبنا العربية سواء من الإمارات أو من مختلف أقطار الوطن العربي. فقد ساهمنا بقوة خلال السنوات العشرة الماضية في تسليط الضوء على العديد من صنّاع السينما العرب من خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي، الذي يحظى اليوم بمكانة راسخة على المستويين الإقليمي والدولي، ونحن نتطلع إلى تقديم المزيد من ابداعات السينما العربية والعالمية للجمهور خلال الدورة الـ 11 من المهرجان خلال شهر ديسمبر المقبل."

تواصل مع فريق الصحافة