سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
« العودة إلى البيانات الصحفية

اختيارات "أبوظبي السينمائي" من الأفلام على طريق الجوائز والنجاحات في هوليوود وأوروبا

  • "لفاياثان" أفضل فيلم أجنبي في "غولدن غلوب" و"إصابة" يصيب ثلاث جوائز "بافتا"
  • المهرجان عرض أفلاماً تم ترشيحها لاحقاً لجوائز الأوسكار والـ "غولدن غلوب" والـ "بافتا"

في الوقت الذي ينتظر فيه عشاق السينما وممثلوها ومخرجوها حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 87 الذي يقام في 22 فبراير الجاري، يفخر مهرجان أبوظبي السينمائي بنجاح مجموعة من الأفلام التي اختارها في دوراته السابقة، والتي تم ترشيحها لنيل جوائز سينمائية عالمية خلال عامي 2014 و2015.

وباعتباره واحداً من الأحداث الثقافية العالمية الأكثر ترقباً في أبوظبي والمنطقة، فقد أثبت مهرجان أبوظبي السينمائي حسن اختيارته من الأفلام عالية الجودة التي باتت خياراً مفضلاً لعدد من لجان ترشيحات الجوائز العالمية، فقد تم ترشيح 11 فيلماً سبق عرضها في دورات سابقة من المهرجان، لمجموعة من الجوائز المرموقة على المستوى العالمي من ضمنها جوائز الأوسكار لعام 2015، والكرة الذهبية "غولدن غلوب"، وجوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام "بافتا"، وجوائز السينما الأوروبية 2014.

وأعرب علي الجابري، مدير مهرجان أبوظبي السينمائي عن سعادته بنجاح هذه الأفلام وحصولها على التقدير التي تستحقه. وقال: "يثبت منح جوائز عالمية لأفلام سبق وأن عرضها أبوظبي السينمائي التزامنا باختيار الأفلام وفق معايير عالية. حيث أن سمعة مهرجان أبوظبي السينمائي تنمو بشكل متصاعد على الساحة العالمية، وهذا يحمّلنا مسؤولية أكبر لتقديم برنامج يبهر الجمهور المحلي والعربي."

وأضاف: " في كل عام نسعى لجذب مجموعة متنوعة من الأفلام ذات الجودة العالية. بعضها يعرض للمرة الأولى في مهرجان أبوظبي السينمائي. وقد بدأنا التحضير لاختيار أفلام برنامج الدورة المقبلة من المهرجان، حيث قمنا بزيارة عدد من المهرجانات السينمائية الشهيرة كمهرجان القاهرة، وقرطاج،  ومراكش، وروتردام، وصندانس، وبرلين.. بهدف البحث عن أفضل ما أنتجته السينما العربية والعالمية. ونعد الجمهور بأن نحافظ على المستوى المتطور من الأفلام كما حصل في الدورات السابقة من المهرجان."  
وتضم قائمة الأفلام التي سبق وعرضها مهرجان أبوظبي السينمائي وتم ترشيحها للحصول على أشهر الجوائز العالمية ما يلي:

جوائز الأوسكار:

  • "إيدا": مرشح لجائزة أفضل تصوير سينمائي وأفضل فيلم أجنبي
  • "لفاياثان": أفضل فيلم أجنبي
  • "تمبوكتو": مرشح لجائزة أفضل فيلم أجنبي
  • "إصابة": مرشح لجوائز أفضل فيلم، أفضل مونتاج، أفضل نص، أفضل خلط أصوات، أفضل ممثل دور ثانوي (جوناثان كيمبل سيمونز)
  • "البطل الكبير 6": مرشح لأفضل فيلم رسوم متحركة
  • "يومان وليلة": مرشح لجائزة أفضل ممثلة
  • "ملح الأرض" و"فيرونغا": مرشحان لجائزة أفضل فيلم وثائقي

الكرة الذهبية "غولدن غلوب":

  • "البطل الكبير 6" (فيلم العرض الختامي في مهرجان أبوظبي السينمائي 2014) في فئة أفضل فيلم رسوم متحركة
  • "إيدا" (المشارك في مهرجان أبوظبي السينمائي 2013) و"لفاياثان" (الحائز على جائزة اللؤلؤة السوداء في مهرجان أبوظبي السينمائي 2014) في فئة أفضل فيلم بلغة أجنبيّة
  •  جوناثان كيمبل سيمونز عن فيلم "إصابة" (المشارك في مهرجان أبوظبي السينمائي 2014) في فئة أفضل ممثل مساعد في فيلم سينمائي

الأكاديمية البريطانيةللأفلام (بافتا)

  • فيلم "إصابة": ثلاثة ترشيحات في جوائز (بافتا) هي  فئة أفضل مونتاج وصوت، وأفضل إخراج لسيناريو أصلي، أفضل ممثل مساعد
  • "البطل الكبير 6": في فئة أفضل فيلم رسوم متحركة
  • "فيرونغا" و"20000 يوم على الأرض" (أبوظبي السينمائي 2014): فئة الأفلام الوثائقية
  • 71 (أبوظبي السينمائي 2014): ترشيحان في فئتين، الأولى أفضل فيلم بريطاني، والثانية للمخرج ليان ديمانج والكاتب غريغوري بيرك عن فئة أول فيلم لمخرج أو كاتب أومنتج بريطاني.
  • أربعة أفلام من مهرجان أبوظبي السينمائي تتنافس في فئة أفلام غير ناطقة اللغة الإنجليزية هي: "إيدا" ، "لفاياثان"، "قمامة" (أبوظبي السينمائي 2014)، "يومان وليلة".
  • "إيدا": مرشح لجائزة أفضل تصوير سينمائي

وقد أسفرت جوائز الـ "بافتا" التي تم إعلانها في الثامن من  شهر فبراير الجاري، عن فوز فيلم "إصابة" بجائزة أفضل مونتاج، وأفضل صوت، وكذلك فوز جوناثان كيمبل سيمونز بجائزة أفضل ممثل مساعد، في حين فاز فيلم "إيدا" بجائزة أفضل فيلم أجنبي.

كما اختير فيلم "لفاياثان" كأفضل فيلم أجنبي ضمن جوائز "غولدن غلوب"، بالإضافة إلى أفضل سيناريو في مهرجان "كان" السينمائي، وجائزة اللؤلؤة السوداء في مهرجان أبوظبي السينمائي دورة عام 2014. وكان "تمبوكتو" الفيلم الروائي العربي الوحيد الذي عرض في مهرجان كان العام الماضي، قبل أن يسجل عرضه الأول على مستوى  الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن الدورة الفائتة لمهرجان أبوظبي السينمائي.

تواصل مع فريق الصحافة