سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
OW"ما الذي نرتكبه بحق كوكبنا؟"

ضفادع قصب السكر : الغزو

الذهاب إلى

ضفادع قصب السكر : الغزو

الإسم الأصلي: Cane Toads: The Conquest
مخرج: مارك لويس
أستراليا، الولايات المتحدة | الإنجليزية
2009 | 86دقيقة | ملون
الصيغة: دي سي بي
جميع الأعمار

يشكّل النمو المضطرد لضفدع الخشب موضوع فيلم مارك لويس الذي يعدّ تكملة للوثائقي الذي أنجزه عام 1998، ونال شعبية كبيرة حينذاك، بعنوان «ضفادع قصب السكر: تاريخ غير طبيعي». وصل الضفدع إلى أستراليا في ثلاثينيات القرن العشرين في محاولة غير مدروسة تماماً للسيطرة على خنفساء الخشب وإبادتها. تستطيع إناث هذا النوع من الضفادع وضع ما يناهز 50 ألف بيضة سنوياً، فتكاثر عدد هذه الضفادع، الذي ينتمي أصلاً إلى أمريكا الجنوبية، حتى قفز من 102 مليون ضفدع تمّ استيرادها قبل 75 عاماً، إلى زهاء مليار ونصف المليار ضفدع.

يعدّ هذا الوثائقي الأول من نوعه الذي يصوّر بتقنية الأبعاد الثلاثة، أما أسلوب السرد فيه فيتسم بشدة الخصوصية وحسّ المرح. يتبع «الفتح» هجرة هذه الحيوانات البرمائية التي لا يمكن وقفها، وهي تشق طريقها في مسيرة ثابتة في أرجاء قارة أستراليا. وقد أدى التأثير السمّي لهذا الكائن غير الجذاب على الحياة البرية في أستراليا إلى جعله العدو الأول في أنحاء كثيرة من البلاد؛ فهذا الضفدع لا يشتهر بمظهره الجذاب، مما يتسبب له بكره الكثيرين له، وإن كان بعضهم يتعاطف معه ويحبه.

وقد وضعت الحكومات المحلية والإقليمية مخططات لكي توقف انتشار هذا الضفدع، إلا أن هذا كله لم يؤت ثماره. وعلى الرغم من التأثيرات الخطيرة لهذه الظاهرة على البيئة، فإن لويس يشحن فيلمه بحساسية مرحة وعبثية أحياناً، تجعل من فيلمه هذا رحلة في غاية التشويق.

المخرج،  مارك لويس

المخرج،  مارك لويس

ولد مارك لويس في سيدني، وحصل على درجة بكالوريوس في الاقتصاد قبل أن ينتسب إلى الكلية الأسترالية للسينما. لقي فيلمه الوثائقي الأول «ضفادع قصب السكر: تاريخ غير طبيعي» بطابعه الكوميدي إقبالاً واسعاً، فأصبح بذلك علامة فارقة مع أفلام أخرى في السياق نفسه. فاز لويس بثلاث جوائز إيمي، ومن أبرز أفلامه نذكر «عالم الكلاب الرائع» (1990) و«آر آي تي «(أي جرذ) في العام 1998 و «التاريخ الطبيعي للدجاج».

فريق العمل والممثلين

إخراج
مارك لويس
المنتج
فيليب غيفتر
سيناريو
مارك لويس
تصوير
توبي، كاثرين ميليس، بولا نيكولا
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان