سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
Dمسابقة الأفلام الوثائقية

العالم أمامها

الذهاب إلى

العالم أمامها

الإسم الأصلي: The World Before Her
مخرج: نيشا باهوجا 
كندا | الإنجليزية, الغوجاراتية, الماراثية, الهندية
2012 | 90دقيقة | ملون
ترجمة: Arabic, English
الصيغة: آيتش دي كام
15+
جميع الإناث في «العالم قبلها » يبحثن عن هوية تحميهن، بين مخيم تحضيري لعشرين متبارية في مسابقة ملكة جمال الهند، ومعسكرآخر نسائي لجماعة هندوسية متطرفة ،تصوّر المخرجة الهندية الكندية نيشا باهوجا،أحلام مراهقات ونساء هنديات في مجتمع يعانين فيه من شتى أنواع الاضطهاد الاجتماعي والنفسي والمادي.
تتحدث إحدى المتباريات عن معركة لاتقل قسوة عن معارك نساءالمخيم الآخر، للوصول إلى لقب الملكة الذي من شأنه أن يحررها من ضغوط المجتمع الهندي الذكوري، أما القائدة الشابة القوية والمخلصة بشدة لقناعاتها في الحركة الهندوسية، الشابة دورغا فاهيني، فهي أيضاً تناضل من أجل رفع الظلم عنها ومقاومة ضغوط المجتمع الهندي التي تأتي برأيها من اغتراب المجتمع عن حضارته الأصلية، فهي في معسكرها بقواعده الشديدة الصرامة، تُعلّم المراهقات تقاليد الديانة الهندوسية، كما تُنمّي قدراتهن القتالية الجسدية والقتالية للدفاع عن أنفسهن ضد فساد المجتمع )مسابقة ملكات الجمال إحدى مظاهره( وضد «الآخرين » وهم المسلمون والمسيحيون.
من معسكر الحركة الهندوسية المتشددة الذي تدخله الكاميرا للمرةالأولى، إلى كواليس عالم ملكات الجمال الذي قد تكون المرة الأولى التي تفضح فيها الكاميرا حقيقة «تجميل » المتباريات عبر حقنهن ب «البوتوكس»، ومن غرف التجميل إلى التدريب على استعمال السلاح، من تعليمات المصوّر للمتباريات بوضعيات أكثر إثارة، يبدين فيها كقطع من «اللحم » وفق تعبير الزعيمة الهندوسية الشابة، إلى إحدى المحاضرات في المعسكر الهندوسي عن أهمية زواج الفتاة، تنتقل الكاميرا بين عالمين نقيضين تضيء طبيعة الصراع الذي تقع بين براثنه المرأة، لاسيما المرأة الهندية، فمع كل مظاهر الاستقلالية التي تبدو عليها الشابة الطموحة دورغا، عليها في النهاية أن تتزوج وقريباً، كما يقول لها والدها الذي يدعمها في كل مبادئها المتشددة ماعدا في رفضها الشخصي للزواج.

أوزغي كالافاتو

المخرج،  نيشا باهوجا 

المخرج،  نيشا باهوجا 

نيشا باهوجا، ولدت في نيودلهي بالهند ونشأت في تورونتو بكندا. بدأت مسيرتها المهنية كباحثة في الأفلام التوثيقية. فيلمها الأول “الوجهة بوليوود' (2001)، رشح لجائزة جيميني'، قبل أن تشارك في كتابة سلسلة “طريق الألماس' (2007) التلفزيونية التي تولت إخراجها أيضاً. فيلمها الثالث “العالم قبلها' حصل على جائزة أفضل وثائقي في مهرجان تريبيكا.

فريق العمل والممثلين

إخراج
نيشا باهوجا
شركة الإنتاج
ستوريلاين إنترتينمنت
موسيقى
كين ميهر
المنتج
نيشا باهوجا, إيد برافيلد, كورنيليا برينسيب
سيناريو
نيشا باهوجا
مونتاج
ديفيد كاسالا
تصوير
مرينال ديساي, ديريك روجرز
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان