سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
Nمسابقة الأفلام الروائية

لهؤلاء الذين لا يبوحون بالحكايات

الذهاب إلى

لهؤلاء الذين لا يبوحون بالحكايات

الإسم الأصلي: Za one koji ne mogu da govore
مخرج: ياسميلا   جبانيتش
البوسنة و الهرسك، قطر | الإنجليزية, البوسنية
2013 | 72دقيقة | ملون
ترجمة: Arabic, English
الصيغة: دي سي بي
18+
لا تحكي المخرجة البوسنية ياسميلا جبانيتش عن الحرب وفظاعاتها، كما فعلت في باكورتها «كرافيتسا»(جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي، 2006) الذي عالجت فيه مصائب إغتصابات المقاتلين الصرب للنساء المسلمات في موجة مرعبة من جرائم الحرب، بل حاكمت موضعاً أخر في تاريخ الدم الذي سُفك في قرى جبلية، حيث قاربت ضميراً إنسانياً كان غافلاً عن مجازر حدثت في قلب أوروبا، ووسعت من دائرة إتهاماتها لتصل الى الوجدان الغربي، مستلفة كيان امرأة أسترالية تعبر المسافات كي تكتشف ذاكرة مذبحة عرقية نسوية إرتكبتها وحوش بشرية في تسعينات القرن الماضي، راح ضحيتها ثلاثة الاف امرأة مسلمة تعرضن للإغتصاب والتصفية في بلدة «فيشغراد» الحدودية مع الصرب التي يصفها كتاب سياحي، مثلما تُعلمنا البطلة في بداية الشريط، إنها «أجمل بقعة لقضاء ليلة عاطفية!». تصل كيري فيركوي كسائحة، لكنها سرعان ما تتحول الى متهمة من قبل السلطات الأمنية التي تراقب خطواتها وفضولها. في مشهدي التحقيقات مع ضابطي الشرطة تكون البطلة أقرب الى يقين حاسم ان الجميع في هذه البلدة جناة جريمة غطاها صمتهم وتجاهل العالم لما إرتكبوه، مثلما تعاونت الطبيعة في طمس آثارها. هذه «الطبيعة» هي البطلة الأساسية في نص جبانيتش، إذ صورت، تحت إدارة المصورة الموهوبة كريستين أي. ماير، غاباتها وطرقها الجبلية وقراها وعلاماتها السياحية، ومنها جسر البلدة الشهير الذي خلده الروائي الشهير صاحب نوبل للآداب إيفو أندريش في «نهر على جسر درينا»(1945)، الذي تذكر البطلة حقيقة مخيفة حوله من زمن حرب العام 1992: «قيل أن من كثرة دماء الضحايا لم يتمكن المارة من عبورها»، كعناصر متورطة بدورها في الإثم. مع إقتراب نهاية شهادة الممثلة المسرحية فيركوي التي أُقتبس الفيلم عن كتابها «سبعة كيلومترات شمال شرقي»، لا تجد سوى الزهور وسيلة للترحم على الضحايا، مغطية فراش الفندق الذي أتخذه المجرمون موقعاً لشناعاتهم، معلنة إدانة شخصية متأخرة، وان كانت ضرورية. شريط جبانيتش قاس رغم جماليته المفرطة، حاد النبرة رغم سكينة مشهدياته. زياد الخزاعي

المخرج،  ياسميلا   جبانيتش

المخرج،  ياسميلا   جبانيتش

ياسميلا جبانيتشمخرجة سينمائية من البوسنة والهرسك. ولدت عام 1974. تخرجت من «كلية الفنون» في سراييفو. خبيرة في تحريك الدمى، وعملت في أشهر مسارح هذا النوع في مدينة فيرمونت الأميركية، قبل أن تنجز أفلاماً قصيرة أهمها «أوتوبوغرافيا»(1995). في العام 2006، حققت شريطها الروائي «كرافيتسا» الذي فاز بـ«جائزة الدب الذهبي» في مهرجان برلين السينمائي، سجلت فيه آثام الأغتصابات التي جرت خلال الحرب. تبعته، بعد أعوام أربعة، بفيلمها الثاني «على الطريق».

فريق العمل والممثلين

إخراج
ياسميلا جبانيتش
تمثيل
كيم فيركو، بوريس إيساكوفيتش، ياسنا جوريسك، ليون لوسيف، باميلا رابي، سيمون ماكبرني، برانكو سفيتش، باميلا رابي
شركة الإنتاج
ديلوكادا
المنتج
ياسميلا جبانيتش،دامير ابراهيموفيتش
سيناريو
ياسميلا جبانيتش ، كيم فيركو، زوران سولومون
مونتاج
يان ديديت
تصوير
كريستين أي. ماير
صوت
ايجور كامو
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان