سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
Dمسابقة الأفلام الوثائقية

صدى الجبل

الذهاب إلى

صدى الجبل

الإسم الأصلي: Eco de la montaña
مخرج: نيكولاس إيتشيفارّيا
المكسيك | الإسبانية
2014 | 91دقيقة
ترجمة: الإنجليزية, العربية
الصيغة: دي سي بي
15+
في محطة مترو محاذية لمتحف اللوفر بباريس، يمرّ ملايين من الركاب يومياً أمام جدارية مزخرفة بروح الثقافة المكسيكية العريقة، من دون أن يثير فضولهم معرفة مَنْ هو مبدعها، وما هي خلفية مَنْبته وثقافته! أيّ مجد أوصل هذا الغريب اللاتيني إلى قلب عاصمة النور الفرنسية، فيحتلّ واجهة كانت ذات يوم منسية، لتتحول فجأة إلى واحدة من أكثر نقاط السياحة استقطاباً للاهتمام منذ العام 1997؟ عبر نصوصه وعلى مدار أربعين عاماً، تكفّل المخرج إيتشيفارّيا بالتعريف بالمنجز الإبداعي للعرقيات الهندية المتنوعة ببلاده، كما في فيلمه الوثائقي «ماريا سابينا: روح امرأة» (1978)، ومساءلة خطايا غزاة القارة القديمة، كما في عمله الروائي الإشكالي «رأس بقرة» (1991). هنا، يحتفي بإيقونة فن فطري. فلاح يقطن في جبال نائية، يستلهم عناصر جدارياته الكبيرة من محيط ثريّ برموز الحياة والدين والأسطورة والتقاليد والأزياء. نص إيتشيفارّيا أكثر من تفرّس في صنعة سانتوس دو لا تورّيّ، وتصوير كيفيات «خلقه» لمنتوجه التشكيلي. هو خليط سينمائي مدهش بين استقصائية تعريفية وأنثروبولوجيا تسجيلية، تتابع يوميات شخصية قوية وعناد حياتي وصداقات متوارثة، إضافة إلى مواكبته الدرامية التي علّق الفنان نفسه على تفاصيلها، شارحاً فلسفاته البسيطة حول الإيمان ورموز شعائره، البقاء وطرق تكافله، الإبداع واستلافاته الكونية. يناضل دو لا تورّيّ، بحسب كلماته، من أجل «أن نعيش حياتنا معاً وبسلام الأجداد»، متحاملاً على المسؤولين الذين «جرحوا روحي» لأن تقاليد عشيرته آخذة بالانقراض. يصطحب إيتشيفارّيا مشاهده في جولة مع بطله بين طقوسيات قديمة ومهرجاناتها المليئة بالرقص ومزامير الموسيقى وعَدّة طرد الأرواح، قبل أن نرافقه في زيارتين لمتحفين محليّين حيث يُعلّق بحزن على أعمال تجريدية، كاشفاً عن عدم فهم لمرجعياتها الفنية. تنتهي الرحلة بالفنان مُنكبّاً على جدارية جديدة، مُفصّلاً سيرورتها المزدانة بالفراديس والشموس ومسوخ الحيوانات ودروب الحج والآلهات، التي يصوغها على لوحات مجزأة ومنقوشة بخرز ملون ، مبتكراً حكمة جليلة وبليغة تتردد أصداؤها في عمل امتاز ببساطته وشجاعته الداعية إلى حماية إرث غني، يواجه موتاً حتمياً بسبب حداثات وافدة وقاتلة. زياد الخزاعي

المخرج،  نيكولاس إيتشيفارّيا

المخرج،  نيكولاس إيتشيفارّيا

ولد نيكولاس إيتشيفارّيا في بلدة «تبيك» التابعة لمقاطعة «ناياريت» بالمكسيك عام 1947. هو مخرج وكاتب ومدير تصوير، أخرج عشرين فيلماً منذ العام 1973. تهتم سينماه بالأصول الاجتماعية والثقافية والإرث التقليدي للقبائل الهندية في بلاده. صوّر في «ماريا سابينا: امرأة الروح» (1978) عمل سيدة هندية في أعياد دينية، هي المرأة الأولى التي تحمل لقباً مقدساً يدعى «شامان». شارك فيلمه «رأس بقرة» ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان برلين السينمائي عام 1991. من أعماله الروائية نذكر: «فيفير ماتا» (2002)، «بوابات الزمن» (1992)، «الشارع» (1988). ومن وثائقياته نشير إلى: «فلاحون شعراء» (1980)، «كريستيادا» (1983)، «أعداء» (1996)، «النصب التذكاري 68» (2008).

فريق العمل والممثلين

إخراج
نيكولاس إيتشيفارّيا
شركة الإنتاج
Cuadro Negro, Ithaca, Amadís, Diorama, Piano
موسيقى
ماريو لافيستا
المنتج
خوسيه ألفاريز، خوليو تشافيزمونتيز
سيناريو
نيكولاس إتشيفاريا
مونتاج
عمر غوزمان
تصوير
نيكولاس إتشيفاريا ، سيباستيان هوفمان
صوت
سيرجيو دياز
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان