سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
SHعروض السينما العالمية

يومان وليلة

الذهاب إلى

يومان وليلة

الإسم الأصلي: Deux jours, une nuit
مخرج: جان ـ بيار داردِن، لوك داردِن
بلجيكا، فرنسا، إيطاليا | الفرنسية، العربية
2014 | 95دقيقة
ترجمة: الإنجليزية
الصيغة: دي سي بي
15+
تمتحن جُلّ اشتغالات الأخوين جان بيار ولوك داردِن رزايا الحياة وخياراتها المريرة بأسلوبية سينمائية شديدة الواقعية. أبطالهما أكبر من ضحايا سوء الطالع. إنهم إرادات بشرية تواجه محن الخطايا الإجتماعية (كما في "الوعد")، والأنانية الشخصيّة (كما في "الطفل")، وعسف القانون (كما في "صمت لورنا")، والضراوة العائلية (كما تجلت في شريطي "الابن" و"الصبي ذو الدراجة الهوائية"). جديدهما لا يشذّ عن بوصلة تسديد موجعة إلى صدر كائن ملعون يرزح كيانه وضميره تحت شروط حاجة يومية وتهديد مصالح حاكمة وجماعية مغيّبة. ليست البطلة الأم الشابة ساندرا سوى طريدة دونيتها الطبقية، تتطابق بمحنتها مع نظيرتها في شريط "روزيتا" (1999). الفارق أن أمام الأولى 48 ساعة وليلة كي تحقق حشدها العمالي، وتضمن استمرارها في وظيفتها، على أن يكون ثمن مقايضتها لزملائها تخلّيهم عن علاوة رواتبهم. فمَنْ يجرؤ على امتحان لقمة عيشه في زمن ضائقة مالية ضاغطة؟ رتّب الأخوان داردِن نَصّهما في جَوَلان متواصل لبطلتهما من شارع إلى آخر، ومن عتبة منزل إلى أخرى، تُواجه فيه تبريرات واعتذارات قبل أن تُصعق بوعيد ونبرات عداء. تطواف شديد القسوة يكون عنواناً لمناقصة علنية تستهدف درجات الكرامة ومذلّاتها واستلابها، مثلما هو إعلان اجتماعي عن رعب عطالة وخسارة معاقل كدح وتكسّب في أوروبا مهددة بإفلاسات متتالية. هذا فيلم نضالي خالص من دون أن يكون شعارياً. لا يُحاكم دوافع الناس حول بطلته بل يحيلها إلى مرافعة سينمائية شجاعة وشديدة الآنية لنزالات بشر مع اشتراطات نظام رأسمالي تنافسي غير منصف، يحتكر ويستعبد ويراكم من بؤسهم. بقدر احتفاء فيلم "يومان وليلة" بشكيمة سيدة تعيش على هامش عوز يهدد حياتها المتواضعة، تكون الحفاوة الحقيقية خاصة بالممثلة ماريون كوتيار التي شعّت في أداء يتساير مع ما قدمته سابقاً في "لا موم" (2007)، لتؤكد عبر شخصية ساندرا أنها موهبة تقمّص عفويّة نادرة، ومدعاة إلى متعة مشاهدة وإكبار لحساسيتها الفنية. زياد الخزاعي

المخرج،  جان ـ بيار داردِن، 

المخرج،  جان ـ بيار داردِن

ولد المخرج جان بيار داردِن عام 1951، فيما ولد شقيقه لوك عام 1954 في مدينة "لييج" البلجيكية. كاتبان ومنتجان يعملان معاً بشكل وثيق، يصفان نفسيهما بأنهما "شخص واحد بأربعة عيون". فازا مرتين بـ"السعفة الذهب" في مهرجان كان السينمائي. انطلق نشاطهما في سبعينات القرن الماضي وحققا أول أعمالهما "فلاش" عام 1987. تتضمن قائمة أفلامهما: "الوعد" (1996)، "روزيتا" (1999)، "الابن" (2002)، "الطفل" (2005)، "صمت لورنا" (2008)، و"الصبي ذو الدراجة الهوائية" حائز الجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي عام 2011.

لوك داردِن

لوك داردِن

فريق العمل والممثلين

إخراج
جان ـ بيار داردِن، لوك داردِن
تمثيل
ماريون كوتيار، فابريزيو رونجيون، بيلي غروين، سيمون كودري، كاترين ساليه، باتيست سورنا
شركة الإنتاج
Les Films du Fleuve
مسؤول المبيعات
Wild bunch
الموزع في الشرق الأوسط
Teleview International
المنتج
لوك داردٍن، جان بيار داردِن دوني فريد
سيناريو
جان ـ بيار داردِن، لوك داردِن
مونتاج
ماري هيلين دوزو
تصوير
آلان ماركوين
صوت
جان ـبيير دوري، بينوا دو كليرك، توماس غودير
تصميم الإنتاج
إيغور غابرييل
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان