سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
Nمسابقة الأفلام الروائية

القط

الذهاب إلى

القط

مخرج: إبراهيم  البطوط
مصر، الإمارات العربية المتحدة | العربية
2014 | 92دقيقة
ترجمة: الإنجليزية
الصيغة: دي سي بي
التصنيف: V
18
فيلم "القط" يمثل انتقالاً واضحاً لسينما البطوط، ولا يكمن هذا التحول في القفزة الكبيرة في ميزانية الفيلم التي لا تُقارن بما اعتمده المخرج في أفلامه السابقة، خاصة فيلمه الروائي الأول "إيثاكا" الذي تحقق بـ 40 ألف دولار فقط، بل في مفردات العمل وتوجهاته. كما يشكّل ابتعاداً عن مسلمات ارتكزت عليها سينماه، خاصة موضوعة الحوار التلقائي والحرية الممنوحة للممثلين أثناء التصوير بدون نص مسبق. فهل جاء هذا العمل "خيانة" للأساس الذي بناه البطوط في السينما المستقلة؟ على الرغم من اختلاف الفيلم الجديد عمّا سبقه من أعمال إلا أنه ظلّ يحوي الكثير من ملامح سينما المخرج وبصماته، والرغبة في طرق نفس الهواجس والمواضيع، مع الخصوصية في استقراء الأماكن وعين ثاقبة نجحت في استكشاف أماكن لا يراها سوى الفنان العميق، وعوالم لا يدنو منها سوى من تعتمر في دواخله رؤى وأفكار متبلورة ومدروسة تعتمد على خلفية ثقافية وتجربة حياتية رصينة. فيلم البطوط يُلقي بنا إلى العالم السفلي للقاهرة، حيث الفساد والجشع الذي يدفع بعصابة للاتجار بالأعضاء البشرية وخطف الأطفال لمرامي متنوعة، في قصة مثيرة متعددة الطبقات يتكشف غموضها لنا بجرعات محسوبة وحبكة متماسكة. نشهد صراع القط، زعيم العصابة الذي تعرض في السابق لخطف طفلته (يلعب الدور الممثل القدير عمر واكد) على يد مهرّب لا يتهاون (صلاح حنفي). في حين تلعب القوة العليا (فاروق الفيشاوي) دور العقل المدبر الغامض الذي يتعامل مع الشخوص باعتبارهم بيادق في لعبة شطرنج. فهل سينجح القط في مسعاه؟ وهل ستكون هناك فسحة من الحرية والإختيار؟ انتشال التميمي

المخرج،  إبراهيم  البطوط

المخرج،  إبراهيم  البطوط

إبراهيم البطوط، مخرج حائز على الجوائز، ولد في مصر عام 1963، تخرّج من الجامعة الأمريكية عام 1985 بشهادة بكالوريوس في الفيزياء.ومنذ العام 1987 احترف العمل في التصوير التلفزيوني، فسافر إلى أوروبا وعمل مع عدد من القنوات التلفزيونية العالمية بداية بالتلفزيون البريطاني، وقناة «زد دي إف» الألمانية، و«آرتي» الفرنسية وغيرها. أنجز عدداً لا يُحصى من التقارير الإخبارية والأفلام الوئائقية حول فظائع الحروب ليعود بعدها للعيش في القاهرة ويُخصص كل جهده لصناعة الأفلام المستقلة والتي كان باكورتها فيلم «إيثاكا» (2005)، تبعه «عين شمس» (2008) و«حاوي» (2010) وفيلمه الذي شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي «الشتا اللي فات» (2012).

فريق العمل والممثلين

إخراج
إبراهيم البطوط
تمثيل
عمرو واكد، فاروق الفيشاوي، صلاح الحنفي، عمرو فاروق، سارة شاهين، سلمى ياقوت
شركة الإنتاج
زاد للإعلام والإنتاج
مسؤول المبيعات
دانيال زيسكند
موسيقى
أكرم الشريف و نجم الدين شاهين
المنتج
عمرو واكد، صلاح الحنفي
سيناريو
إبراهيم البطوط
مونتاج
أحمد الهوارى
تصوير
طارق حفنى
صوت
محمد حسن الحنفى
تصميم الإنتاج
أحمد فايز
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان