سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.
Nمسابقة الأفلام الروائية

الوادي

الذهاب إلى

الوادي

الإسم الأصلي: Al Wadi
مخرج: غسان سلهب
لبنان، فرنسا، ألمانيا، الإمارات العربية المتحدة، قطر | العربية
2014 | 135دقيقة
ترجمة: الإنجليزية
الصيغة: دي سي بي
15+
بعد أن غاص في تشعّبات بيروت وتحوّلاتها، وفي انقلابات أهلها وارتباكاتهم، وفي سلوك أفرادها وخيباتهم، في ثلاثة أفلام روائية طويلة، انتقل السينمائي اللبناني غسان سلهب إلى خارج المدينة، بحثاً عن آفاق جديدة تتيح له إمكانية اختبار أسئلته السينمائية في جغرافيا أخرى. في أفلامه الثلاثة الأولى، «أشباح بيروت» (1999) و«أرض مجهولة» (2002) و«أطلال» (2006)، يغرق غسان سلهب في مدينته مفكّكاً عوالمها وتفاصيلها وحكاياتها المصنوعة من الحرب والخراب والتباس العلاقات المسحوقة والمتألّمة، من دون أن ينسى ناسها كأفراد، وأسئلتهم المعلّقة. لكنه، وإن خرج من مدينته إلى أمكنة أخرى في «الجبل» (2011) و«الوادي» (2014)، فهو لم يتخلّ عن أسئلته ولغته السينمائية وجماليات مفرداته البصرية، بل راح يُمعن في الاشتغال عليها، ويسعى إلى تطوير أدواتها التعبيرية. في «الجبل»، شكّلت الوحدة الفردية مدخلاً إلى أعماق الذات وجوهر الروح. وفي جديده الأخير «الوادي»، مقاربة أقسى لمعنى الوحدة والفرد، عبر لعبة فقدان الذاكرة، كجزء من لعبة الصورة الفنية في تشريح العناوين التي يستمر في طرحها في أفلامه المختلفة. فقدان الذاكرة يأخذ أحدهم في رحلة داخل مزرعة لأناس يبدون كأنهم منعزلون عن العالم، بقدر ما هم مرتبطون به أيضاً. أناس يملكون هواجسهم اليومية، ويقولون شيئاً من حكاياتهم، عبر كلام وموسيقى ورسم ومخدرات وصناعة المأكل، أحد أهم فنون العيش أيضاً بالنسبة إلى أحد هؤلاء المقيمين في «عزلة المكان». الجغرافيا واللحظة أساسيتان، لكن «الوادي» أبعد منهما، لأنه أشبه بطرق متشعّبة تنفتح على مجهول المقبل من الأيام، كما على مجهول النواة الروحية لأفراد وبيئات. فالفيلم الذي يروي قصّة مجموعة من الشخصيات المقيمة في مزرعة، والعاملة في تجارة المخدرات،لا يقف عند حدّ معين، ولا يبقى أسير حكاية تقليدية، لانفتاحه على معاني العلاقات الإنسانية والغياب عن الواقع، كما على بُنى الارتباطات المعلّقة. والأهم، لانفتاحه على لغة سينمائية لا تقف عند حدّ في رحلة الاختبارات البصرية الدائمة. نديم جرجوره

المخرج،  غسان سلهب

المخرج،  غسان سلهب

ولد غسان سلهب في داكار بالسنغال عام 1958. عاش بين مكان ولادته وبيروت وباريس أعواماً مديدة، قبل أن ينتقل إلى العاصمة اللبنانية نهائياً بدءاً من مطلع التسعينيات المنصرمة. له نصوص أدبية متفرقة، واختبارات بصرية عبر تقنية فن الـ «فيديو». يُشارك في كتابة سيناريوهات عديدة لسينمائيين لبنانيين وعرب، ويُدرّس فنوناً سينمائية في جامعات لبنانية. أفلامه الطويلة: «أشباح بيروت» (1998)، «أرض مجهولة» (2002)، «أطلال» (2006)، «1958» (2009) و«الجبل» (2011).

فريق العمل والممثلين

إخراج
غسان سلهب
تمثيل
كارلوس شاهين، كارول عبود، فادي أبي سمرا، منذر بعلبكي، عوني قواص، يمنى مروان
شركة الإنتاج
Abbout Productions,Unafilm Les Films d'ici
مسؤول المبيعات
Doc & Film International
الموزع في الشرق الأوسط
MC Distribution
موسيقى
سينتيا زافين، شريف صحناوي
المنتج
جورج شقير
سيناريو
غسان سلهب
مونتاج
ميشال تيان
تصوير
باسم فياض
صوت
كارين باشا، لمى صوايا، رنا عيد، فلوران لافالي
تصميم الإنتاج
حسين بيضون
comments powered by Disqus تنزيلدليل المهرجان