سينتهي وقت الصفحة . الذهاب إلى سلة المشتريات. انتهى وقت الصفحة! تسجيل الدخول.

ميس دروزة

Mais Darwazah

حبيبي بيستناني عند البحر

فلسطين، الأردن

المنتجون: رولا ناصر الرواشدة

شركات الإنتاج: ذي ايماجينيريوم هاوس

ملخص المشروع:

في كتابه "حسن في كل مكان" يصوّر حسن نفسه كفتى رحالة يرفض سن النضوج لكي يتفادى الواقع المرير في أيامنا هذه. عمل هذا الفتى سيكون أساس هذا الفيلم بما أن الإحساس الذي يتولد منه أساسي للجيل الفلسطيني الحالي الذي يعيش مع الحرب والموت بصورة يومية. يسرد الفيلم تجربة شخصية عن الاقتلاع من المكان، آخذاً المخرجة في رحلة أولى شبه مستحيلة تعيدها إلى مسقط رأسها. الحكايات الخرافية والواقع تتضافر معاً لكي تطرح السؤال: كيف تعود إلى مكان ليس موجوداً إلا في تفكيرك؟ ذلك المكان الغائب يحتل موقع المعشوق في صميم هذه الحكاية.


ميس دروزة، بدأت حياتها المهنية كمخرجة أفلام مستقلة من خلال أفلام تجريبية قصيرة منها "لم تكن مسألة الزيتون"، (2001) "الدمية البشرية" (2005)، "ما زلت أنتظر" (2007)، "خذني إلى أرضي" (2008)، "رحلة عائشة" (2009). في العام 2009 حصلت على منحة ما بعد التخرج من المجلس الثقافي البريطاني وأكملت شهادة الماجستير في إخراج الأفلام الوثائقية في كلية أدنبرة للفنون. وقد اختير فيلم تخرجها "خذني إلى أرضي" (2008) للعرض في مهرجانات سينمائية عدة. يدور عمل دروزة حول سؤال الهوية الفردية العربية.